الاثنين، 16 يونيو، 2014

وحيدا مع البحر..



لماذا أعود

 وحيدا
من رحلة البحر..؟
لماذا انام
اقوم..
اغني..
وابكي..
وحين اقهقه
ابدو وحيدا..
وابدو حزينا

كقوقعة فارغه..؟!
لماذا حين انادي 

يجيب الصدي..؟
وحين اروم غراما

يغيم المدي..؟
واسأل نفسي عن الاغتراب
بقايا العذاب..
غياب يهيم طوال النهار

ويأوي شريدا الي الأورده.
 كموج يطوف اعالي البحار
ينقب عن مركب تائهه..
كنجم يدور ماْ بين السحاب
ينادي علي الاوجه الغائبه..
كقلب ينبض باسمٍ قريبٍ
أبعد من لُقيً عابره..!

السبت/14/6/2014

هناك 5 تعليقات:

  1. وهل لي أن أسألك كما تسأل نفسك التي بين جنبيك ::لماذا لماذا لماذا ؟؟؟ أي بني الفاضل هل تعيش برهافة حسك في برج عاجي , لاتستطيع معه أن ترافق أحدا , أن تختار رفيقة درب تقارب في صفاتها ما ترتاح إليه نفسك ذات الشفافية المثالية , أليس من حق نفسك عليك أن تتنازل قليلا لئلا تبقى وحيدا , آنس الله وحشتك وأسعدك برفيقة درب تملأ عليك حياتك , اللهم أسعد نور الدين وأكرمه بفضلك يا أكرم الأكرمين

    ردحذف
  2. هل الاغتراب..بقايا العذاب..؟
    ام هو الترفع عن ما هم فيه..ما يحيون به و لأجله..؟
    هل اتنازل عن بعضى ..ليحيا بعضى متدثرا بسعادة زائفة..؟
    و لو هام الغياب طوال النهار..و اوى وحيدا الى الاوردة..فحسبك انك مازلت انت.. و لو ظللت تسكن اعلى البرج العاجى ما حييت..

    ردحذف
  3. طيب ما تتزوج بدلا من هذه الوحده....؟

    ردحذف
  4. لماذا تعود وحيدا من البحر ؟
    لماذا يصير كل شيئ في البحر ناي حزين يعزف في داخلك ؟
    عبثا تنادي و لا يرتد اليك الا صوتك اليائس
    عبثا تطرق الابواب
    و لا من مجيب هذا الوحيد البائس .

    ردحذف


ما رأيك فيما قرأت...؟؟؟؟؟...(((أضف تعليق)))..