الثلاثاء، 5 نوفمبر، 2013

روض نفسك..وابتسم.



تعبّد الله بالفرح بالعيد، كما تتعبده بالصبر علي البلاء، والحزن عند قراءة القرآن والبكاء.
وثق أنه لم يمر علي الحياة عابر دون أن يحمل شيئا من حزن،لكن من خلقك وقدّر عليك البلاء والشدة، هو هو -سبحانه- من خلق لك عيدا لتفرح فيه وتُسر.
وكأن الاسلام يُصرَ اصرارا عميقًا علي جعلك دائما في درجة من السمو علي مقدرات الواقع مهما تكن صعبة وشديدة، أُسم علي الحزن اليوم، وترفع عن مشاعرك السلبية كلها،وانس احزانك وأتراحك وخيباتك الكبري وماضيك الجريح، فلا أرذل من حزين في يوم فرح، او فَرِحٍ في يوم حُزن.
العيد زائر كريم، فأكرمه بابتسامة وضحكة صافية من القلب،
وفي الحديث دعهم يا أبا بكر فإن اليوم عيد..
وكل عام أنتم جميعا بخير.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


ما رأيك فيما قرأت...؟؟؟؟؟...(((أضف تعليق)))..