الأربعاء، 22 أغسطس، 2012

حديث الروح


حديث الروح للأرواح يسري
وتدركه القلوب بلا عنـــاءِ

هتفت به فطار بلا جناح

وشق أنينه صدر الفضــــاء

ومعدنه ترابي ولكن

جرت في لفظه لغة السماءِ

لقد فاضت دموع العشق فيه

حديثاً كان علـــــوي النداءِ

فحلق في ربى الأفلاك حتى

أهاج العــالم الأعلى بكائـي

..*..*..*..


شكواي أم نجواي في هذا الدجى

ونجوم ليلى حسّدي أم عوّدي

أمسيت في الماضي أعيش كأنما

قطع الزمان طريق أمسي عن غدي

والطير صادحة على أفنانها

تبكي الربي بأنينها المتجدد

قد طال تسهيدي وطال نشيدها

ومدامعي كالطّل في الغصن الندي

فإلى متى صمتي كأني زهرة

خرساء لم ترزق براعة منشد

..*..*..*..


قيثارتي ملئت بأناث الجوى

لابد للمكبوت من فيضان

صعدت إلى شفتي خواطر مهجتي

ليبين عنها منطقي ولساني

أنا ما تعديت القناعة والرضا

لكنما هي قصة الأشجان

يشكو لك اللهم قلب لم يعش

إلا لحمد علاك في الأكوان

...
:
شاعر الاسلام
(محمد اقبال)
رحمه الله.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


ما رأيك فيما قرأت...؟؟؟؟؟...(((أضف تعليق)))..