الاثنين، 31 أكتوبر، 2011

:


القدس أرض الأنبياء

والقدس حلم الشعراء

والقدس خبز وقمر

في القدس قد نطق الحجر

لا مؤتمر لا مؤتمر .. أنا لا أريد سوى عمر



اضرب تحجرت القلوب ومالها إلا الحجر

اضرب فمن كفيك ينهمر المطر

في ( خان يونس ) في ( بلاطة ) في البوادي والحضر

ولى زمان الخوف أثمر في مساجدنا الشرر

في فتية ( الأنفال ) و ( الشورى ) و ( لقمان )
وحفاظ الزمر

من ( أحمد الياسين ) تنطلق الأوامر والعبر

في المسجد الأقصى وفي ( العمري ) قد نطق الحجر

شاهت وجوه بني النضير تدافعوا نحو الحفر

شاهت وجوه الإنتهازيين عباد البشر

اضرب لغزة وحدها بزغ القمر

اضرب فلا استسلام بعد اليوم لا لا مؤتمر

أنا الذي أحبه الحجر

واخوتي في البئر قذفوني وما تركوا أثر

يا أيها المرتد والسمسار والمحتال موعدكم سقر

في القدس قد نطق الحجر

لا مؤتمر لا مؤتمر .. أنا لا أريد سوى عمر



الضابط المهزوم والدجال والطبال والجاسوس في جنح المساء

يتداولون فصول مذبحة تدبج في الخفاء

هجموا على أجفان زيتوني ليقتطفوا زهور الشهداء

جاءوا كأبرهة سواد وجوههم يلد الغباء

هذا زمان قد مضى لن تسرقوا مني اللواء

ستظل رايات الصحابة في يميني كالضياء

للقدس رائحة الإباء .. للقدس طعم الشهداء

والقدس أرض الأنبياء .. والقدس حلم الشهداء

في القدس قد نطق الحجر

لا مؤتمر لا مؤتمر .. أنا لا أريد سوى عمر



لن تسرقوا دمنا ولا حلم السنابل

أطفالنا كبروا هدير هتافهم صوت الزلازل

الله أكبر في ضمير الشعب تسري فيقاتل

الله أكبر ينحني كل الطغاة وكل فرعون لزائل

الله أكبر يهتف الأيتام والجوعى وهاتيك الثواكل

إسلامنا ملء القلوب نعود كالأسد الأوائل

هذي لحانا والمصاحف والفصائل قد قيدوني بالسلاسل

وهم عيون للعدو على الحدود على السواحل

ومن كفي نكتب للتاريخ نبذره مشاعل

ولأن أحجاري تمزق ستر هاتيك القبائل

ولأن أحجاري تحطم رقعة الشطرنج تهزأ بالسلاسل

ولأن عظمي هشموه وشوهوا كل المفاصل

ساعيدها أسفار بابل

والقدس بالإسلام يحميها المقاتل

والقدس أرض الأنبياء .. والقدس حلم الشهداء

والقدس خبز وقمر

في القدس قد نطق الحجر

لا مؤتمر لا مؤتمر .. أنا لا أريد سوى عمر



سقطت شعارات الفراعنة الصغار

وأسْوَد وجه العابثين من اليمين من اليسار

من لحية الشهداء يخرج أمتي ضوء النهار

لمشايخ الأرض القرار

والقدس مجد وفخار

والقدس للدنيا القمر

في القدس قد نطق الحجر

لا مؤتمر لا مؤتمر .. أنا لا أريد سوى عمر

يا أخوتي في القدس في يافا في أرض النقب

لا تسمعوا صوت العرب

لا تفقهوا لحن العرب

ركعوا فما بقيت ركب

لا تلقموا الطعم ولو كان ذهب

وحجارة السجيل عنوان الغضب

أوَ كلما ضاءت بأفقي نجمة جاءت لتطفئها جيوش أبي لهب

لك يا حبيب القلب روحي والعصب

ورمى بك الله العظيم بني قريظة والعرب

ورفعت رايات الجهاد وما تعبت من التعب

والقدس نار ولهب

والقدس للدنيا القم

في القدس قد نطق الحجر

لا مؤتمر لا مؤتمر .. أنا لا أريد سوى عمر
      
......................................................شعر / خالد ابو العمرين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


ما رأيك فيما قرأت...؟؟؟؟؟...(((أضف تعليق)))..