الأربعاء، 17 أبريل، 2013

لصالح الحلم نتوقف.



هناك لحظات يصبح بعدها الحلم مبتذلا وسخيفا،
يصبح لا معني له.

هناك تعليق واحد:

  1. زاد المعاد : قبل الرحيل19 أبريل، 2013 4:26 ص

    عندما نكتشف انه ليس حلمنا
    أو كان عبثا لا يستحق
    أو

    انه حلم السراب وهذا أشد ايلاما !!

    ردحذف


ما رأيك فيما قرأت...؟؟؟؟؟...(((أضف تعليق)))..