الأربعاء، 22 أغسطس، 2012

محاولة للتصبر..


وأي شيء في الدنا يحزن عليه..؟
وإنما هي أنفاس معدودات، سوف تُقضي في الشدة أو في الرخاء...وسوف تنتهي ببؤسها ونعيمها وإن طال بها الزمان..
ثم بعد لأي يمحوا الدهر آثار خطانا التي نقشناها فوق صفحات الحياة..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


ما رأيك فيما قرأت...؟؟؟؟؟...(((أضف تعليق)))..