الأربعاء، 14 سبتمبر، 2011

لغز الحياة.....أم لغز الموت..؟؟


            
موت وحياة..أم حياة وموت؟
أيهما أولا ؟..أيهما يجب أن يشغل فكرنا أكثر؟،..أي منهما ينبغي أن نحفل له أكثر...وأن نهتم به اكثر واكثر.؟؟
مولود صغير يفرح به الكل،طفل رضيع ينطق أولي كلماته،صبي يذهب للمدرسة كل يوم ،غلام بالغ يتحسس أولي خطواته في المجتمع،شاب في مقتبل العمر يبحث عن زوجة،رجل في الأربعين من عمره يخرج كل يوم للعمل،شيخ في الخامسة والستين مثقل  بالأمراض والأحزان،ثم جسدا هامدا وجثة خاوية  كانت في يوم من الأيام تنبض بالحياة والأمل ...
المشكلة أن هذه ليست نهاية القصه...بل هي البداية الحقه،والحياة الحقيقيه،
الحياة التي غابت عن فهم الموتي،ولم تحتل مساحة كافية في أذهان الفانين.
ليت شعري ما حال من يقبض روحه؟في ماذا يفكر،وأي شيء يود أن يقول؟
وماذا سيلاقي بعد ذلك ؟
وهذا يعيدنا للسؤال الأول:أدنيانا هذه يمكن أن نقول عنها أنها حياة نحياها ثم يليها الموت -علي الرغم من قصرها البالغ وكل همومها وغمومها وأحزانها- أم الأولي أن نقول عنها أنها موت ثم تتبعها  حياة هناك في أرض غير الأرض،وسماء ليست كالسماء؟
ملك الموت..قبض الروح..القبر..الحشر..عذاب الإنتظار..الحساب..الوقوف بين يدي الملك الديان..المغفره..العقاب..الجنه..النار...
واحسرتاه..أنا عن كل هذا غافل..وعن كل هذاساه؟!!.
ماالذي يشغل فكري..دنيا كلها أحزان..وعمر كله مصائب وألآم؟.
مال ليس لي منه غير ماأنفقه في أكلة أو شربة ماء؟.
نساء أجملهن ثعبان مغلف بغلاف من الذهب اللامع؟
أدب وشعر ونثر وشهرة ومظهر وجاه حسادي عليه أكثر من جذو ر شعر رأسي،ومن يبغضني بسببها أوفر من نهاياته؟
صحة يقاتلها المرض؟
شباب يطادره المشيب؟
عقل يتبعه التخبط  والجنون؟
أهل وأحباب وأصحاب كالبدور لاتكاد تظهر حتي يعتريها الأفول؟
أعوام سعيدة تمر كلمح البصر؟
كنت أظن نفسي من الأذكياء،لكن نظرة واحدة لحياتي وغفلتي عن ما ينتظرني يؤكد أنني أغبي الأغبياء،وأسفه السفهاء..
وهذا أمر يغير لي كل حساباتي،ويجعلني أعيد التفكير في كل ماكنت أعتقده مجددا..
حول تعريف الذكي،وماهية العبقري،وحد المبدع.
آديسون وراعي غنم في جزيرة العرب لايجيد القراءة والكتابه؟
قد يبدوا للوهلة الأولي أن لا شيئ يربط بينهما ،وأن المقارنة بينهماي لاتقوم علي أي منطق.
فهذا قد اخترع للبشرية أعظم اختراعات الدنيا ألا وهي الكهرباء،وله غير ذلك العديد والعديد من التجارب والإختراعات والنظريات،وإن كان ثمة ترتيب للأذكياء فهو في مقدمتهم بلا شك.
وأما الآخر فماذا عنه؟إنه جاهل بليد لايفقه شيء عن العلم أو الكهرباء أو النسبيه أو الكمبيوتر والإنترنت.
مؤكد أن هذه هي الإجابة التي سوف يجيبها الجميع،والتي كنت سأجيب بهاأنا أيضا
قبل اليوم،ولكن الأمر قد اختلف الآن؟
إنني الآن أتسآل عن الجدوي،عن المحصله،عن النتيجه؟
صحيح أن راعي غنم جزيرة العرب لا يفقه شيء عن التكنولوجيا والعولمه والحداثه والبنيويه والتفكيكيه ،لكنه يعلم من هو الله –جل في علاه- حق المعرفه ويمجده ويعظمه كما أمر علي لسان رسوله-عليه الصلاة والسلام-،وهذا الأصل الذي يغني عن كل ماسواه،ولا يغني عنه شيء أبدا.
الواحد منا حينما يوضع في قبره لن يسأل عن مخاطر الإحتباس الحراري،أو عن مشكلة التصحر،أو عن وسائل الوقاية من سرطان الرئه،وإنما سيسأل عن مهمات الأمور،وعظائم الأشياء:
من ربك؟
ما دينك؟
من الرجل الذي بعث فيكم؟
وعند الإجابة علي هذه الأسئله دعونا نستحضر نفس الشخصيتين الذين قارنا بينهم مسبقا،وبدت المقارنة-للوهلة الأولي مجحفة وخادشة لقدر أديسون-،مما لا شك فيه أن
راعي الغنيم الفقير الذي لا يعلم شيئا عن العلم الحديث ،-لكنه كان يعلم في دنياه من ربه فيعبده،ومن نبيه فيعظمه،وما دينه فينفذ أوامره-سيجيب-بإذن الله-ربي الله،وديني الإسلام،والرجل الذي بعث فينا محمد-عليه الصلاة والسلام-.
ثم تعالوا لننظر إلي عبقري البشريه-بزعمهم-أديسون ودعونا نسمع إجابته-إلا أن يشاء الله أمرا- هه هه...لا أعلم،كنت أقول ما يقوله الناس أن ليس ثمة رب،وأن الرسل كذبه،والدين تأخر وخرافه ورجعية...
أظن أن الإجابة لا تحتاج إلي تعليق..
وأظن أن هذا جدير بأن يجعلنا نعيد تفكيرنا من جديد في أولويات حياتنا.
أنا لست أدعواإلي ترك العلم والإنزواء في معبد قديم للتعبد،كلا كلا،هذا ليس بدين،وهذه ليست حياة المسلمين.
فقط ما أدعوا إليه هو أن نعرف ما الأهم،وما الذي عليه مدار النجاة،وما هي السفينة التي ستعبر بنا حتي بر النجاة.
أنا أدعوا جميع المسلمين من المغرب حتي الصين إلي أن يكونوا أدباء ومفكرين ومهندسين
ومعلمين وأطباء وعلماء في الفزياء والكيمياء والبيولوجيا والهندسة الوراثيه
وأن يكونوا أبطال في جميع الرياضات من السباحة وحتي الأيكودو،فهذا أمر جميل جدا،وعلي هذا حثنا الإسلام ,ولكن..
أقول لكل منهم إن هذا لن ينفعك يوم تجثوا الأمم لصولة الجبار،ويوم يبعثر ما في القبور ويحصل ما في الصدور مالم تعرف ربك أولا،وتعرف نبيك وحدود ومعالم دينك ورسالتك ثانيا.
أنا لست أطلب من الجميع أن يكونوا في الفهم كصحابة محمد-عليه الصلاة والسلام-
أو كأحمد والشافعي ومالك وأبو حنيفة أوكابن تيميه وابن القيم ..
لكني أطلب منهم أن يعرفوا أصول دينهم أولا ثم يعرفوا بقية معالمه ولو إجمالا
يعرفوا معني لا إله إلا الله،معني كون الإنسان مؤمنا،معني أن أكون عبدا لله..
وأظن أن معرفة العقيدة الصحيحة لن تأخذ من أعمارهم أكثر من شهر علي أكثر تقدير.
أما أن ينطلق الناس في الدنيا انطلاقة الهمج،ويتبعثروا في أرجاء المعمورة تبعثر الأوراق الجافه(كأنهم حمر مستنفرة،فرت من قسوره)بدون معرفة رب ولا نبي ولا حدود دين
ويقضون أعمارهم كلها جريا وراء المال والمنصب والجاه والثروة والجمال،ثم لاينسي أحدهم بعد ذلك أن يتشدق بأنه مسلم،فهذا هو الخسران المبين،والنهايه المفجعة،والخاتمة المرّه(وقدمنا إلي ماعملوا من عمل فجعلناه هباءا منثورا).
فكيف وفيهم من يسرق ويقتل ويغش ويحارب الإسلام صباح مساء،وفيهنّ من تتبرج وتخرج سافرة ومن لا تراعي أمانة الله في تربية أبنائها علي العقيدة الصحيحة،ومن سقطت في مستنقع الخيانة الإثم،ومن أدمنت المخدرات والسجائر وغيرها.
إن لغز الحياة بسيط الحل لكن الناس لا يدركون ذلك للأسف إلا بعد فوات الوقت(حتي إذا جاء أحدهم الموت قال رب ارجعون لعلي أعمل صالحا فيما تركت ،كلا إنها كلمة هو قائلها ومن ورائهم برزخ إلي يوم يبعثون).
وهذه هي المشكلة الحقه............
اللهم اغفر لنا وتب علينا واهدنا إلي صالح الأعمال لا يهدي لصالحها إلا أنت،اللهم إنا نعوذ بك من أن تشغلنا الدنيا عنك،أو تلهينا عن عبادتك،نشهد أن لاإله إلا أنت وحدك الحق،وأن النار حق ،والجنة حق،ومحمد حق والنبيون حق،وعبادتك حق الحق،
وأن ما نحن فيه باطل لا يقدم ولا يؤخرإلا إذا تغمدتنا برحمة منك،وألهمتنا توبة نصوحة مخلصة من عندك ياأرحم الراحمين.
ا
           

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


ما رأيك فيما قرأت...؟؟؟؟؟...(((أضف تعليق)))..